طبنا الخليوي

معطيات عامة

لاتزال الطريقة المخترعة من قبل بابانيكولاو في منتصف الأربعينات في الفحص الخليوي لعينات عنق وفم الرحم حتى يومنا هذا هي الطريقة المنتقاة في الوقاية السرطانية في الأمراض النسائية.
ضمن هذا الوقت فقد أثبتت الفحوصات الخليوية في الأمراض النسائية نفسها مثلاً الفحوصات الخليوية  الإبرية وفي المفرزات والبول والبصاق كطريقة بحث ذات شق بسيط في حالة الشك بوجود مرض خبيث.
من خلال الفحوصات الخليوية المناعية يمكن اليوم تعريف الخلايا غير الاعتيادية بشكل أفضل.
يمتلك أطباؤنا خبرات طويلة في هذا المجال وقد قاموا بتوسيع هذه الخبرات وتعميقها في دورة مكثفة لعدة أسابيع في علم الخلية التناسلي لدى البروفيسور فروست في جامعة جون هوبكينز في بالتيمور.

معطيات خاصة

يحوذ المعهد على مجال عمل عالي الكفاءة بما يخص الفحوصات الخليوية في الأمراض النسائية وماينتج عنها إن كان بالمعدات أو الأشخاص.
تتم فحوصات الخلية المناعية بأجهزة كاملة الأتمتة ذات تحكم كومبيوتري من أحدث طراز.
الأساس:  سماح شركة التأمين الصحية برلين للدكتور توفيق بأخذ عينات مرضية نسائية للوقاية السرطانية تبعاً للأحكام والشروط القانونية الجديدة.
نصائح من أجل تثبيت الخزع الخليوية:
- عينات فم الرحم عينات مجففة بالهواء ورشاش التثبيت (يتم تجهيزه).
- الفحوصات الخليوية الإبرية
عينات مجففة بالهواء
- الفحوصات الخليوية - الإفرازات
انبوب ارسال EDTA (يتم تجهيزه).
- الفحوصات الخليوية - البول
الخليط 1: 1 مع الكحول.
- الفحوصات الخليوية - البصاق
الارسال في سائل التثبيت ساكومانو Saccomanno.